البودكاست – أهم مبادئ صناعة المحتوى الصوتي

صناعة المحتوى الصوتي - بودكاست

عند الحديث عن صناعة المحتوى الصوتي نجد أن التليفون أصبح موبايل، كما أن التلغراف أصبح أسرع مع منصات الدردشة مثل واتساب وماسنجر، والتليفزيون تحوَّل إلى يوتيوب وReels، وإلى آخره من الاختراعات التي تربينا عليها وارتبطنا بها ونراها الآن أصبحت أكثر تطورًا وسرعة وزادت سيطرتنا عليها ومساحة اختيار ما نشاهده ونسمعه.
ولم يَسلم الراديو من التطور والتحوُّل الرقمي، من هنا بدأ مصطلح “البودكاست Podcast” في الإنتشار خلال السنوات الماضية.

1- ماهو البودكاست؟

كانت بداية الثورة هو اختراع أجهزة iPod التي تسمح لك بالتشغيل والتحكم فيما تستمع إليه. وأهم ميزة والتي كانت نقطة البداية، هي الاحتفاظ بما تسمعه وإمكانية تحميله على الجهاز Download، ومن هنا ظهرت فكرة الاحتفاظ بما يذاع مباشرة وأصبحت كلمة Podcast هي نتاج دمج iPod مع Broadcast.
ومنذ عام 2004 بدأت الفكرة في الانتشار والتوسع، كذلك وجود أساليب وبرامج ومنصات مخصصة للبودكاست.
ولكن لماذا نالت الفكرة استحسان المستمعين وتطورت سريعًا؟

2- إحصائيات وأرقام هامة عن البودكاست عالميًا وعربيًا.

– هناك أكثر من 2 مليون بودكاست عالميًا.
– النسبة الأكبر من المستمعين والمتابعين للبودكاست، هم من الرجال.
– يقضي متابعي البودكاست في المتوسط 6 -7 ساعات اسبوعيًا.
– تشجع 38% من المستمعين لشراء المنتجات التي تم ترشيحها من خلال بودكاست.
– الشريحة العمرية المتابعة للبودكاست، هي من 12- 34 سنة.
– عدد البودكاست الموجود في الوطن العربي يزداد سنويًا بنسبة 60% تقريبًا.
– أعلى 3 موضوعات تُقدَّم في الوطن العربي نجدها في المجال الاجتماعي والحواري، المجال التعليمي والثقافي، المجال الشخصي.

3- أهم الاختلافات بين البودكاست والراديو

كانت الفكرة ثورة بكل المقاييس، ففكرة البودكاست أعطت مميزات أكثر للمستمع في اختيار البرامج ومتابعتها وتوقيت الاستماع لها، وأيضًا صُنَّاع المحتوى في توفير المجهود والتكلفة عليهم.
وأهم الاختلافات بينهم:

وجه المقارنة الراديو البودكاست
الهيكل العام
يعمل طوال اليوم ويحتوي على برامج مختلفة متنوعة المواضيع لكنها محددة اليوم والمدة ومحدد عدد الفواصل ومحتواها.
برنامج واحد متخصص في موضوع واحد، فمثلًا؛ بودكاست عن ادارة الأعمال، مواضيع دينية، سياسة، ترفيه.. إلخ. الحلقات متاحة أونلاين تستطيع الوصول لها في أي وقت.
المدة
كل برنامج مستقل بذاته، ولكنه محدد المدة.
حسب كل حلقة، لست ملتزمًا بعدد دقائق محدودة، من الممكن أن تكون حلقة مدتها 30 دقيقة والتالية 43 دقيقة.
التواصل مع المستمعين
عن طريق الرسائل والاتصالات وتستطيع استقبالهم على الهواء مباشرة.
التواصل لا يكون مباشر، ولكن تستطيع استقبال الرسائل على صفحة البودكاست سواء كان على منصة الاستماع أو مواقع التواصل الاجتماعي.
الاحتفاظ بالمحتوى
صعب إلا إذا كان هناك أرشيف للحلقات.
سهل لأن الفكرة قائمة على إتاحة الحلقات دائمًا أونلاين، كما تستطيع تحميلها على جهازك.
المتابعة
تحتاج إلى التركيز وانتظار موعد البرنامج المفضل لك، ولا تستطيع معرفة ما فاتك منها.
مجرد متابعة البودكاست على أي منصة يتيح لك الدخول في أي وقت والاستماع للحلقة، أو استكمال الاستماع حيث انتهيت في المرة السابقة.
قواعد التقديم الإذاعي
مطبقة بطريقة احترافية.
تلقائي يعتمد على أسلوب المُقدم وطبيعة المحتوى.

4- مراحل إنتاج البودكاست

قبل البدء في إنتاج البودكاست الخاص بكنيستك أو خدمتك عليك بإجابة 3 أسئلة هامة؛
– هل الفئة المستهدفة من المخدومين، هم مِن مستخدمي البودكاست ومتابعينه؟
– هل لديك محتوى جذاب ولطيف ومتلامس مع احتياج المخدومين؟
– ماذا عن توافر الموارد البشرية؟ بمعنى؛ هل لديك الشخص الموهوب ذو الصوت المميز ولديه مهارة الإلقاء لتقديم البودكاست؟
إذا كانت الإجابة بنعم، دعنا ننتقل لمراحل الإنتاج الثلاثة في صناعة المحتوى الصوتي.

  أ- قبل الإنتاج PRE-PRODUCTION:

مرحلة التخطيط وترتيب الأوراق، دعنا نسير بطريقة عملية لنفهم أكثر؛ سنفترض أن منصة Church Academy تريد بدء البودكاست الخاص بها، فمرحلة ماقبل الإنتاج سيكون بها الآتي:
– الفئة المستهدفة: خدام الكنائس الباحثين عن وسائل لتطوير الخدمة.
– الفكرة: طرح مواضيع تخص تطوير الخدمة سواء على الأرض أو أونلاين.
– المواضيع: سنبدأ بتقسيم الموضوع العام المكتوب في خانة الفكرة لمواضيع صغيرة نناقشها في كل حلقة.
– القالب: هو شكل البودكاست، سواء كان شخص واحد يتحدث أو حوار بين اثنين أو استضافة متخصص كل حلقة.
– المدة: سنحددها طبقًا لعدد الفقرات ومدتها في كل حلقة، ولكننا نحدد المدة التقريبية، فمثلًا 45 دقيقة قد تزيد أو تنقص بضع دقائق.

– الهوية: اسم ولوجو Logo، ويفضَّل بدء صفحات على السوشيال ميديا للتسويق والإعلان عن البودكاست ومشاركة أجزاء منه.
– موسيقى مناسبة للمقدمة، يُفَضَّل ألا تزيد عن دقيقة، وموسيقى للفواصل يُفَضَّل ألا تزيد عن 30 ثانية.
– الإعداد: كتابة اسكريبت script للحلقات، أو تجهيز الأسئلة في حالة وجود ضيف.

  ب- الإنتاج PRODUCTION:

من مميزات البودكاست الأساسية سهولة التسجيل في أي مكان به مستوى معقول من العزل الصوتي، وتوافر ميكروفون جيد لتسجيل صوت بدون صدى أو أصوات شوشرة.
وفي حالة عدم توافر تلك الشروط، من الممكن تأجير أحد الاستوديوهات لتسجيل كل مجموعة حلقات معًا.

  ج- بعد الإنتاج POST-PRODUCTION:

نبدأ في نشر الحلقة على المنصات المختلفة المتخصصة في المحتوى الصوتي، على سبيل المثال:
أنغامي، Spotify، Apple Podcast، Google Podcast، Dizzer
ليسوا الوحيدين ولكنهم الأشهر في الدول العربية.
ولا تتوقع أنك ستقوم برفع الحلقة على كل منصة على حدة، ولكن هناك مواقع استضافة ونشر “Hosting Website” تقوم بربطها مع المنصات السابق ذكرهم، بشكل تلقائي.

 

لم ينتهِ حديثنا عن البودكاست وصناعة المحتوى الصوتي، فبعد أن تعرفنا على الجزء النظري وخطوات صناعته، لدينا مساحة في المقال القادم عن الجزء الفني من معدات وبرامج للتسجيل ومعرفة تفاصيل بعض مواقع الاستضافة.

نشجعك على مشاركة المقال مع فريقك في الخدمة، وفي انتظار اسئلتكم واستفساراتكم.

 

يفيدك أيضًا الاطلاع على:

 

كتبه: أمير طلعت لموقع Academy.Church
راجعه لغويًا وأعده للنشر: هناء رمزي

اترك تعليقاً

انتقل إلى أعلى