معمودية يسوع

3 Comments
إخفاء التعليقات

الدروس جميله لكنها تحتاج إلي دراسة وعمق أكثر وليس مجرد سرد القصة

( تكلم سيدنا عيسى في المهد ) عندما خرجت السيد
ة مريم عليها السلام إلى قومها وهي تحمل وليدها عيسى فأشارت إليه حتى يتكلم وذكرها الله في قوله تعالى: “فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ ۖ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا*يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا*فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ ۖ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا*قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا*وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا.

اترك تعليقا

Scroll to Top